مقالات

الرئيس.. والمستحيل.

 

بقلم : أسامه شحاته

بدايه لابد من أن يعيد الله الحقوق مهما طالت ليالى الظلام. واليوم وامس وغدا اعاد الله الحقوق لصعيد مصر المهمل من سنوات طويله لم يفتكره احد إلا فى ايام الارهاب تم النظر اليه وعلى استحياء. سيدى الرئيس لن ينسى لك الله جبر الخواطر ملايين عادوا للحياه الكريمه. بعد ان ثأرت منهم السنوات العجاف.. صعيد لم يكن به سوى مصنع للبصل وباعوه. ومصنع نجع حمادى. ومصنع تكرير اسيوط الذي افتتح مصنعا اخرا واحدث. وفى الطرق مصنع – أنوبك-واخر لاستخراج حمض الكبريتيك الوادى الجديد وطرق لم نحلم بها وكبارى ربطت الطريق الشرقى بالغربى وعلاج فيرس cالذى كان للصعيد النصيب الاكبر واليوم زراعات المليون ونصف المليون فدان بتوشكى. غرب المنيا وشرق العوينات وغيرها مشروعات لم تشهدها مصر من قبل ولم نكن نحن المصريين نعيش حلم هذه المرحله وهذه الانجازات. وضعت المستحيل فى خانه السهل من خلال ابطال عاهدوا الله على الشهاده او النصر الان تحقق النصر فى ربوع محافظات الصعيد النصر الذى غابت شمسه لسنوات ومع هذا النصر تشغيل اكبر محطه طاقه سمشيه . والله انت عظيم ومعك شعبك واهل الصعيد اليوم.

فى عيد سياده الرئيس المشروعات والاهتمام بأهلك لان اهل الصعيد اهلك. ثق انهم يحبونك وكتفهم فى كتفك مقاتلين من اجل قائد عاهد الله على عوده الحياه لهم. كتفهم فى كتفك لانك قضيت على فيرس cوالذ هدد معظم اسر صعيد مصر. كتفهم بكتفك لان المشروعات الكبرى نورت سماء الصعيد. كتفهم بكتفك لانك غيرت مجرى الحياه وكرمت الانسان وجبرت خاطره مستشفى ومياه ادميه وصرف صحى وانترنت وغاز طبيعى. كتفهم بكتفك لانك جعلت احلامهم واقعا. سيدى الرئيس اطال الله فى عمرك لنرى العاصمه الجديده فى كل شئ. لم نعد نمد يدنا بل من مواردنا نعمر المحروسه. اعدت المبالغ المنهوبه. لنبنى بها المشروعات. عموما سياده الرئيس تحيه من ابن من ابناء صعيد مصر
  يقول لكم جبرتم خواطرنا جبر الله خاطرك.فى عيد سياده الرئيس المشروعات والاهتمام بأهلك لان اهل الصعيد اهلك. ثق انهم يحبونك وكتفهم فى كتفك مقاتلين من اجل قائد عاهد الله على عوده الحياه لهم. كتفهم فى كتفك لانك قضيت على فيرس cوالذ هدد معظم اسر صعيد مصر. كتفهم بكتفك لان المشروعات الكبرى نورت سماء الصعيد. كتفهم بكتفك لانك غيرت مجرى الحياه وكرمت الانسان وجبرت خاطره مستشفى ومياه ادميه وصرف صحى وانترنت وغاز طبيعى. كتفهم بكتفك لانك جعلت احلامهم واقعا. سيدى الرئيس اطال الله فى عمرك لنرى العاصمه الجديده فى كل شئ. لم نعد نمد يدنا بل من مواردنا نعمر المحروسه. اعدت المبالغ المنهوبه. لنبنى بها المشروعات. عموما سياده الرئيس تحيه من ابن من ابناء صعيد مصر
  يقول لكم جبرتم خواطرنا جبر الله خاطرك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى