مقالاتالطاقه اليوم

كلمتين وبس

يكتبها

اسامه شحاته

بداية نقابة البترول نقابة عظيمه تولي رئاستها عظماء بذلوا فيها المستحيل وكان لها دورها فى المطالبه بحقوق العاملين وعلى مدار تاريخها الطويل الكل يعمل فى صمت 

وعقب تولى السيد محمد جبران رئيس الاتحاد العام لعمال مصر ورئيس نقابه البترول حقيبة وزارة القوى العاملة وخلى المنصب فى الإتحاد ونقابه البترول وهنا اجتمع المجلس التنفيذى للنقابة لإختيار خليفة جبران ولأنها نقابه كبيره اجتمع المجلس التنفيذى فى هدوء شديد واختار بالاجماع السيد احمد السروجى الامين العام رئيسا لنقابة البترول وهذه اللفته الجميله ليس بجديده على نقابة البترول لانهم جميعا يقدرون ان تبقى نقابتهم قويه ومحصنه ثم تم ولاول مره اختيار سيده الامين العام لنقابه البترول وبالطبع المراءه فى عهد الرئيس السيسى اخذت جرعه قويه واصبحت متواجده فى كافه المناصب التى حرمت منها سابقا ولكن هذه المره ليس قرار تعين بل قرار انتخاب من خلال المجلس التنفيذى وفازت بأجماع الاراء وهذه بادره جديدة للنقابات كانت بدايتها البترول وهم سباقين دائما وهى سيده مناضله وتستحق ذلك بل يكفيها تأيد زملائها عموما مبروك للسروجى وعايدة ولعمال البترول وتمنياتى لنقابة العامه للبترول النجاح وأن يسرع السروجى بطلب لقاء بالوزير الجديد كريم بدوى وزير البترول الخلوق ومساندة الرجل فى المهمه الملقاه على عاتق ودائما نقابة البترول ووزارة البترول يهدفان لافادة عامليهم لانهم وشهادة للحق يعملون فى ظروف صعبه والوزير الجديد يعلم ذلك وعموما نتمنى لكم التوفيق والسداد والله الموفق والمستعان.  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى