مقالاتالطاقه اليوم

كلمتين وبس

يكتبها

اسامه شحاته

الصديق من صدقك ودائما يحاول اظهار الحقائق مهما كانت النتائج لان الصدق منجى هذا ماتعودنا عليه وتعلمنا 

وهذه المقدمه ضروريه لإنهاء عنوان العطاء وحديثى عن شخصية ويعلم الله كانت تستمع للنصحيه الخالصه وكانت متواضعه يحكى عن نفسه وظروفه وكيف يكافح كان يحب الاخرين ويحاول المساعده كان موجود فى الجروبات ويجيب على اسئله العاملين وقف مع الوزير سعفان أمام الإخوان عندما أرادوا السيطره على النقابه وجاء اختياره رئيسا للنقابه العامه للبترول ثم رئيسا لاتحاد عمال مصر واشتغل على نفسه واستغل الاصول القديمه وجعلها بدايه لمشروعات تدخل ملايين للاتحاد ونجح فى أزاله اليأس الذى ظل طويلا داخل الاتحاد العام لعمال مصر

انه الفدائى محمد جبران وزير القوى العاملة الجديد والقادر على عوده الروح لوزارة القوى العامله التى صنعها المرحوم احمد العماوى وزير القوى العامله الاسبق واستمر بعض الوزراء ثم انطفت وعادت لها الانوار فى عهد ابن البترول السيد محمد سعفان وزير القوى العامله الاسبق وجعلها وزارة يعرفها الجميع فى الخارج والداخل وهذه التجربه جعلت أصحاب القرار يعودون للبترول واختيار محمد جبران وزير لاعاده النشاط لها وتوفير فرص عمل لدى القطاع الخاص وغيرها وكنت اول المبشرين له بهذه الوزارة مبروك والله الموفق والمستعان.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى