مقالات

جماهير النادي الأهلي من مناصرين سعد زغلول إلي مغرمين أبو تريكة

جماهير النادي الأهلي من مناصرين سعد زغلول إلي مغرمين أبو تريكة

مصر:إيهاب محمد زايد
توجد دراسة لفصل من كتاب الهوية والأمة في كرة القدم الأفريقية تحت عنوان التنافس المئوي، الأهلي والزمالك: الهوية والمجتمع في مصر الحديثة في 16 صفحه خلاصتها تمثل مصر إحدى الحضارات القديمة الكبرى، التي غزاها وأدارها العثمانيون والبريطانيون في القرون الأخيرة.
لذا فإن ظهور الشعور الوطني الحديث بالأمة يجب أن يُفهم في هذا السياق، مع كل ما يساهم في بناء الأمة. بالنسبة إلى بنديكت أندرسون، فإن النهج تجاه القومية يجب أن يتم من خلال “عقل أنثروبولوجي”، ويجب التفكير فيه على أنه “طريقة لنكون في العالم الذي نخضع له جميعًا”
“عندما تأسس النادي الأهلي عام 1907، كان أحد أهدافه الرئيسية هو مساعدة القادة الطلابيين على الثورة ضد الاستعمار. لعقود من الزمن ظل نادي الطبقات العاملة بينما كان يُنظر إلى الزمالك على أنه نادي المثقفين والطبقة الوسطى. لاحقًا، عندما أصبح الزمالك [المختلط] هو فاروق الأول، اعتبرته جماهير الأهلي نادي الأقوياء.
لكن اليوم (قبل تنحي مبارك مباشرة)، يعتبر الأهلي بالنسبة للزملكاويين هو نادي الحكومة وهكذا، في البداية، كان الأهلي يرمز إلى الشعب المصري، بينما كان الزمالك يرمز إلى قوة القصر. أما بالنسبة لجماهير الزمالك فالأمر الآن هو العكس. وبينما يرتبط ناصر والسادات ومبارك بالأهلي ورموز القومية المصرية (أو العربية)، لا بد من الإشارة إلى أن السادات ومبارك لم يترددا في الاتفاق مع إسرائيل أو الولايات المتحدة، وهي الاتفاقيات التي لم يؤيدها معظم الناس المصريين.
بالإضافة إلى ذلك، يرمز الديربي إلى الوضع المزدوج لمصر – المجتمع الذي عانى من تأثير المجتمع الاستعماري البريطاني، لكنه مع ذلك دمج بعض جوانبه منذ ما يقرب من نصف قرن – بين نادي الشعب “القومي” (الأهلي) والنادي الشعبي. نادي “عالمي” للطبقة الغنية (الزمالك). لكن في الواقع هذا الانقسام تبسيطي. رسوم العضوية السنوية للأهلي هي 9000 دولار، وهو أعلى بكثير من يعني معظم المصريين من الطبقة الدنيا والطبقة العاملة، ومع ذلك النادي وتبقى الهوية هي هوية الطبقة العاملة.
علاوة على ذلك، فإن قادة الناديين ينتمون إلى نفس الدوائر الاجتماعية، وخاصة الطبقة البرجوازية العليا و/أو قطاع الأعمال و/أو التجارة، والرؤساء هم من أصحاب الملايين والجهات الراعية القادرة على دعم الأندية ماليًا.
وهكذا، كما كتب هوبزباوم (1983: 1): يُفهم مصطلح «التقليد المخترع» على أنه مجموعة من الممارسات، التي تحكمها عادةً قواعد مقبولة علنًا أو ضمنًا وذات طبيعة طقسية أو رمزية، تسعى إلى غرس قيم ومعايير سلوكية معينة. عن طريق التكرار، الذي يعني تلقائيًا الاستمرارية مع الماضي.
نعتقد أن هذا الانقسام بين الأهلي والزمالك يشكل أيضًا المجتمع المصري. إنه جزء من هيكلة مجتمع متخيل (مصر) يُنظر إليه من خلال معارضة ثقافتين فرعيتين: الأهلي من ناحية، الذي يلعب دوراً في النضال القومي لمصر من أجل الاستقلال ضد الغزاة البريطانيين؛ والزمالك من ناحية أخرى، النادي العالمي تماهى مع النخبة المصرية.
وهكذا، في حين أن يبرز الديربي الانقسام الاجتماعي، كما أنه، على نحو متناقض، يبني منافسة موحدة بين الأهلي والزمالك المصري. وهكذا ترسخت كرة القدم في المجتمع المصري من خلال معارضة منظمة ومهيكلة متخيلة ولم تعد مبنية على أسسها الأصلية
وقد ربطت الدراسة بين الهوية والوطنية وبين كرة القدم وكيف أنها تستغل للتغذية والفطام عن هذه الهوية. بينما في مصر قامت الجامعة الامريكية بالقاهرة بدراسة تحت عنوان ألتراس أهلاوي والفرجة: الفاعلون والمقاومة وتنظيم مشجعي كرة القدم بشكل عشوائي في مصر
داليا عبد الحميد ابراهيم فقد تم تقديم هذه الأطروحة منها ومن الجامعة الامريكية إليك مجانًا ومفتوحة المصدر من خلال نافورة المعرفة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة. لقد تم قبوله لإدراجه في الأطروحات والرسائل العلمية من قبل مسؤول معتمد لنافورة المعرفة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة.
لا أعتقد إن الرئيس السيسي هو عضو بالنادي الأهلي لسببين الاول أنه يمارس رياضة الدرجات وهي تحتاج مسار بالهواء الطلق الثاني هو إن القوات المسلحة لها النوادي الخاصة بها والتي كنت نزيلا لاحداها بمؤتمر بالمنيا في 2013 وأستعجبت كيف لا تتحول هذه النوادي غلي شركات سياحة داخلية أو توضع علي خريطة الفندقة المصرية.
وأقول هذا لسبب إن تبعات المسئولية من الرئيس السيسي جعلته يقدم عرضا بإنه علي إستعداد للجلوس مع جماهير النادي الأهلي. لم يلتقت النادي الاهلي الفكرة وتخلي عن تاريخه ولم تعي الجماهير ما يغيب عنها فتؤكد علي الدعوة. وأيضا لم يسعي الوزير المختص أنذاك للأمر وتثبيته مع الجميع
كما أحب أن أذكر الكابتن الخطيب بجمعية الأهلي للأعمال الخيرية ليساهم بدور الرياضة التنموي حتي يسير وراءه جميع النوادي وتساهم الشهرة في رفع الناس من تحت خط الفقر كإصطفاف وتكاتف مع الدولة وأيضا بجذور الأهلي العريقة التي ناصرت سعد زغلول من خلال شباب النادي الأهلي الذي كانت تصل لمراقبة أعضاء حكومة سعد زغلول وإطلاعه علي سلوكهم.
كان يمكن تأسيس النادي الاهلي أن يجهض بالبداية من خلال المؤسس كأول رئيس لاول أجتماع ألفريد ميتشل إينيس، الذي كان مستشارًا بريطانيًا لوزارة المالية في ذلك الوقت. وكان أول رئيس لتسهيل الدعم المالي للنادي. عقد اجتماع رسمي لمجلس إدارة النادي يوم 24 إبريل 1907. واجتمعت اللجنة في الخامسة والنصف مساءً بمنزل ميتشل إينيس بالجيزة برئاسته والباقي مصريين
وهذا الرجل مات قبل ثورة يوليو 1952 بعامين بعد رحلة عمل تلقى تعليمه الخاص، والتحق بالسلك الدبلوماسي البريطاني عام 1890 وتم تعيينه في القاهرة في العام التالي. وفي عام 1896 أصبح المستشار المالي لشولالونغكورن العظيم (راما الخامس)، ملك سيام.
وفي عام 1899 تم تعيينه وكيلاً لوزير الدولة للشؤون المالية في مصر، وكان مستشارًا في السفارة البريطانية في واشنطن العاصمة من عام 1908 إلى عام 1913. كان وزيراً للأوروغواي من عام 1913 إلى عام 1919، وبعد ذلك تقاعد.
ولمن لا يعرف إن هذا الرجل له مقالتين عن عالم المال و الاعمال خادتين حتي الانو والاهم هذا الرجل ربما وراء عدم أفلاس النادي الاهلي بظل أي ظروف حالكة منشورات “الحب والقانون: دراسة العدالة الشرقية”، مجلة هيبرت، يناير ١٩١٣، الصفحات من ٢٧٣ إلى ٢٩٦.”ما هو المال”، مجلة القانون المصرفي، مايو 1913، الصفحات من 377 إلى 408″نظرية الائتمان للمال”، مجلة القانون المصرفي، المجلد. 31 (1914)، ديسمبر/كانون الثاني، الصفحات من 151 إلى 168. الاستشهاد في عصرنا: مقالتان عن السجون والعقوبات، ويليامز ونورجيت: لندن، 1932.
أي أن الرجل كانت له نظرة مالية فريدة تخصه بالاساس. لكن النادي الاهلي لم يستغل شعبيته حتي الان بشكل كامل من خلال محل ملابس بكل محافظة 27 محلا يمكن أن يساهم في اقتصادة. والامر الاخر هو أستغلال النادي الاهلي نفسه في الاقتصاد. فيمكن أن تكون هذه الملابس بالاساس والبشاكير والفوط و الجوارب وباقي المستلزمات من خلال صناعتنا المحلية التي نأمل أن تغطي كافة الادوات الرياضية.
لقد ذكرت السنما المصرية هذا الامر وهو ما أقفعند هذه الوطنية الشديدة لهذا النادي وأرتباطه بالحركات الوطنية والثورة المصرية في مرونة شديدة دون أن يقف ضد الحركات الوطنية أو ثورة الضباط الاحرار فلأذكرك معي في 3 نوفمبر 1917، أصبح محمد شريف صبري بك (خال الملك فاروق الأول هو شقيق نزلي صبري، ملكة مصر) عضوًا في النادي وصمم أول شعار للأهلي.
وكان مستوحى من العلم المصري (الذي كان باللونين الأحمر والأبيض في ذلك الوقت) وكان له تاج يمثل الحكم الملكي في مصر. وفي عام 1952، في أعقاب ثورة يوليو وتغيير أسلوب الحكم في مصر إلى الرئاسة، تم إزالة التاج. تم التصويت لشعار الأهلي على أنه “ثاني أجمل شعار في اللعبة” في استطلاع أجرته صحيفة ماركا الإسبانية عام 2020.
ولك أن تتخيل إن النادي الأهلي من تأثره الروحي الشديد بمصر لم ينسي ثورة 1919 وينشد لنفسه قوم يا أهلي تقليدا لقوم يمصري. فقط للتذكير فالنشيد الوطني المصري لثورة 19 هو لب نشيد الأهلي”قم يا أهلي” هو النشيد الرسمي للنادي، وهو من كلمات الإعلامي فكري أباظة عام 1957، وألحان زوج أم كلثوم محمود شريف.
“قوموا يا مصر”. كلمات النشيد هي كما يلي: قوم يا أهلي شوف أبناءك والجنود شوف كتائبك شوف جنودك والجموع شوف علامات النصر عبر كل الأجيال شوف وسجل فيهم أمجاد الخلود أنت. دائما أنت دائما في القمة كل نعمة في حياتك معنا وهذه إرادة ربنا من شيوخك نلنا مجدنا وبشبابك حافظنا على اسمنا أنت دائما أنت دائما في القمة.
بالطبع لا أملك إلا أن أشيد بالقمة و الانتصار ورفض الهزيمة والحصول المستمر علي المركز الاول أليس هذه طموحات المصريين في مصرهم وفي اللوعي للمشجعين يخلطون بين النادي وبين مصريتهم لذا فإن أهازيج الجماهير هي عبادة وطنية يتغني بها الجميع للأهلي علي أنها مصر التي ينشدونها.
إلا إن هناك أحداث شائكه تبطن أتهامات بين المشجعين وبعض مؤسسات الدولة والتي في النهاية لم يفك طلاسم لغزها وعلي الجماهير أن تذكر شهدائها من المشجعين وأيضا النادي الاهلي بحكم إن الوفاء قيمة أخلاقية لا تنفصل عن القيم الأخري للنادي الأهلي من ألتزام سلوكي في الرياضة ومن إلتزمات أخلاقية صارمة بالمجتمع.
هذه القيم الاخلاقية والسلوكية الكبيرة لا تجعلنا نخلط بين من يلبس لباس الدين بالسياسة والاهلي لا يلبس لباس الاخلاق بالسياسة. بل هي ضرورة رياضية وأيضا ضرورة وطنية وليست ضرورة سياسية بالمرة. فالسجدة في الملعب يشترط الاهلي أن تكون أولا بغفرة الملابس اي بالاساس يكون اللاعب محافظ علي صلواته.
كما إن نصرة فاسطين لا تتعارض مع رؤية مصر بالاساس وإلا وقع المشجع واللاعب في حذر وطني نعم أكرر في حذر وطني وليس حذر أمني لأنني أتابع كثيرا من مشجعي الأهلي الذين يسكنون منصة أكس ويراوغون المحاذير الامنية بتلاعب شديد وأهداف مثل أهداف أبو تريكة.
والذي أظن أن هذه الجماهير وقعت في محاذير كبيرة هو أشتراك الاولتراس في مؤامرة يناير2011 لم يحكي لي أحد بل رأيت هذا بنفسي الدفوف والاصطفاف من مصطفي محمود كعالم جليل إلي ميدان التحرير مرورا بالاوبرا. ولم تراعي الجماهير لا مبادئ النادي الوطنية والتي قامت بالأساس علي مواجهة الانجليز والتخلص من بعض أللاعيب اللورد كرومر ضد سعد زغلول.
لم يفعل النادي أي مما فعله الاولتراس بالمرة بل تحيز للظروف المصرية كلها ولم يقع بالخلط. لكن النادي وقع فيما هو أشد هو عدم توعية جماهيره سيسيا من خلال مباريات والتجمع فيها. هذا لأن النادي لم يخلوا يوما من الكفاءات والكوادر السياسية والوزراء بشكل مستمر.
حتي أصبحت صورة النادي كالاتي عبدالمجيد محمود النائب العام يفصل ويجاهد بمفرده مع القضاه بينما جماهير النادي الاهلي من أولتراس حينذاك تدعم حكم الأخوان المسلمين. هنا نقف لحظة هناك فرق بين موقف النادي ذاته وأثر الصمت وعدم التدخل بينما هو يري إن الجماهير هي اللاعب رقم وأحد. علي هنا أن أكرر كلامي لو أن هناك مؤسسة تنموية للنادي الأهلي ربما كان لها دور في التوعية.
في هذه الظروف الحالكة التي كانت أضعف نقطة لوزارة الداخلية تحديدا عبر تاريخها عليمر العصور منذ إنشاؤها يمكن أن تساهم في ضرر شباب و جماهير النادي الاهلي. لابد أن غريبا بالدار سمح بهذا الاحتكاك الذي لم ينتهي فقد خالط بالمواصلات العامة شباب جماهير النادي الأهلي وقد سعدت بهم وأخذت أنطباعا روحيا قيما إلا هذه النقطة.
ولقد غيرت علي مصر من النادي الأهلي علي الرغم من إن الأهلي هو الداعم الاول لسمعة مصر رياضيا فهؤلاء الشباب من سن 18إلي 27 سنه يحفظون تاريخ النادي الاهلي عن ظهر قلب بينما يجهلون جزءا كبيرا من تاريخ مصر وترقبها للأحداث تم هذا بيني وبينهم في جو من المرح أنتهت بأن قالوا أنت من جيل التلفيزيون.
وعندما تراجع التشجيع للنادي الاهلي كان يمشي في تناسق ويتدفق بنظام حتي 2007 فقد رفع ألتراس أهلاوي شعاره لأول مرة في مباراة أمام نادي إنبي في 13 أبريل 2007. يضم أعضاء ألتراس أهلاوي خريجي الجامعات والعمال والشباب من العديد من المستويات الاجتماعية في مصر.
شعارهم هو “معًا للأبد”، والذي يهدف إلى تسليط الضوء على العلاقة بين أعضائهم هل تجد مبرر لهذا وأين هذا النادي هو شعار لتكوين جماعه بالخفاء ربما أو إنهم يعدون لفعل أمر بليل وليس تشجيع ألعاب النادي الاهلي. تشمل الشعارات
والأخرى “نحن مصر” وماذا عني؟ هل أنا معكم هذا تطرف كبير في الوطنية أو الانفصال عنها أو “أفضل نادي في الكون” أو “أفضل نادي في الوجود” العبارة الاخيرة لا تقبل بالروح الرياضية التي يؤمن بها الاهلي نفسه. مجموعة ألتراس ألتراس ريد ديفلز 2007 ( حل في 2015) مجموعة الألتراس الفائزين 2012 ( حل في 2014)رابطة المشجعين ALU 1996 ( حل في 2005) رابطة المشجعين AFC 2005 ( حل في 2007).
وتبقي التراس الاهلي الذي لا نفع أبدا من أن نبحث عن مصادر تمويله والتي قرأت إن المدرب البرتغالي جوزية وبعض اللاعبين كانوا يساهمون في حملات ودخلات الاولتراس في الاستاد. ومن هنا يمكن أن نجنح الي أمرين. الاول إن الفترة النيوليبرالية التي تميز بها عصر الرئيس مبارك ساهمت في خروج الاولتراس والثانية الدعم المالي من اللاعبين والمدرب.
ليسوا كل جماهير النادي الاهلي وليسوا كلهم علي مبادئ النادي الاهلي هذا ساعد علي خلط التدين بالرياضة بالسياسة ما رأيك بهذه السبيكة التي يخرج بها لاعب من خلال قميصه الداخلي في عدم دراية كاملة عن الابعاد السياسية هو نعو من التعاطف الذي يكون قدوة لا أساس عقلي لها.
إن جماهير الاهلي تعرف أبو تريكة العصامي قبل أبو تريكة الذي أحرز هدفا في الصفاقص التونسي فابو تريكة الشاب الشعبي من قرية علي حواف الجيزة تسمي ناهيا كان يحمل الطوب في مصانع الطوب ويذهب ليلعب الكرة حتي أبدي رغبته في اللعب للنادي الاهلي.
وهذا يعكس أمرين أن تدينه لم يكن علي فقه وعلم يهتدي به، الامر الثاني إن معلوماته السياسية مثل العامة لذا فهو ليس ضليعا فيها ولا يعرف خباياها. علي الارجح هناك محب يمده بالمعلومات أو أنه يمشي في قطيع لا يعرف أركانه من خلال نشأته فكان عبدالحكيم عامر سوف يضرب كرداسة بالمدفعية لتقوقع تيار الاخوان المسلمين بداخلها.
لكن نظامه في الفريق من الترديد الجماعي لدعاء السفر في حافلة نقل الفريق تقول إن هذا سلوك جماعة الاخوان المسلمين نعم ركبت الحافلة معهم أي الاخوان وكانوا يفعلون هذا ثم نزلت من الحافلة ولم أعود غليهم مرة أخري.
لكن ابو تريكه العصامي تحول إلي أبو تريكه الاخواني في أستغلال أمواله في السياحة ومن السياحة أستغلال أمواله في العشرية الاخوانية ثم الالترواس ثم تدعيم ارهابين حقا ثم رابعة بمولدات لم تلد الا الارهاب الظالم فذهب إلي منطقة أنا شخصيا أخشي عليه منها
هو التحول ليس للارهاب ولكن لشراء أيات الله بثمن قليل من خلال أستغلال الاحداث والركب عليها وهذا أسلوب أخر من أفعال الاخوان المسلمين مما جعلنا نسيئ الظن بمرافقيه ذو التدين الذي يعلمه الله وحده.
لكنني أسال الان أبو تريكه وكل نجم ومشروع نجم كم هديت من الشباب إلي طريق الحق إذا كنت حقا تملكه دون أساس و وعي؟ كم هي أسهاماتك في نقل المصريين تحت خط الفقر إلي فوق هذا الخط. إن قضيتنا الاولي هي هذا الفقر، وهذه الحاجة وهذا الرمق الذي يشتعل من تصحر الحلق.
هذه الكلمات التي كتبتها علي مدار سنوات بعيدة من 2011 لا تكفي ولم تخرج لتنفي بأنك في ماسورة مدفع ضد مصر وضد الرئيس السيسي الذي يعمل ضدك شخصيا دون أن يكلف الالة الاعلامية أو الالة الرياضية أو الالة الامنية ضد اللاعب. وهذا يعني أن يفرق اللاعب بين موقفه من غزه و بين موقفه من مصر وبين موقفه من النادي الاهلي نفسه.
نعم في أبريل 2020، قدم اللاعب السابق واجب العزاء في شهداء الجيش الذين لقوا حتفهم بعد استهداف مركبتهم بعبوة ناسفة في شمال سيناء. وكتب أبو تريكة: “الشهادة في سبيل الوطن خلود في الجنة وفي القلوب والعقول. رحم الله شهداء مصر في مدينة بئر العبد وأسكنهم فسيح جناته، وحفظ الله مصر وشعبها من كل سوء ومكروه”.
وفي يونيو 2019، نعى أبو تريكة شهداء الشرطة الذين سقطوا بعد استهداف نقطة أمنية بشمال سيناء، حيث كتب: “ارتفعت أصوات مع تكبير العيد وارتفعت أصوات أخرى بنطق الاستشهاد للقاء ربهم. رحم الله شهداء الوطن في كمين العريش، وخالص العزاء للشعب المصري”.
وبعد تفجير كنيسة القديس جاورجيوس بطنطا عام 2017، كتب أبو تريكة على تويتر: “خالص التعازي للشعب المصري ولأسر ضحايا كنيسة القديس جاورجيوس، وتمنياتي بالشفاء العاجل لجميع المصابين”. المصاب، وحفظ الله مصر وشعبها، وأدام التسامح والسلام”. وبعد الهجوم الإرهابي على مسجد الروضة عام 2017 والذي استشهد فيه أكثر من 300 مواطن، كتب أبو تريكة: “رحم الله شهداء مسجد الروضة وأسكنهم فسيح جناته، وغفر له”. وحفظ الله بلدنا مصر من كل مكروه وسوء”.
لكن هذا اللغط الضارب في عمق الشارع المصري تسبب فيه أبو تريكه ولم ينفيه ولم ينهيه كذلك شبهات العلاقات الارهابية لم يتبرأ منها وهو واجب وطني كبير بأن تجعل محبيك يثقون في الدولة المصرية لا يضعونها مثلك علي ماسورة مسدس أو مدفع.
هذا هو الاهم يا أبو تريكه عليك أن تضع هدفا في الوقت الضائع بأنك تدعم مصر ولا ترضي لها ذلا ولا مهانة من جماعة ارهابية. وأن غزة لها تعريفات في سياسة مصر الخارجيه ودوائر الامن القومي والاهم إن مصر لايزايد عليها أحد كما انني لا أزايد عليك.
ولكي يخفف الله عنك وعني علينا تذكر هذه الاية ﴿ الْآنَ خَفَّفَ اللَّهُ عَنكُمْ وَعَلِمَ أَنَّ فِيكُمْ ضَعْفًا ۚ فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّائَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُوا مِائَتَيْنِ ۚ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُوا أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللَّهِ ۗ وَاللَّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ﴾ [ سورة الأنفال: 66]
وهو ما ننتظره من الله جميعا إذا كان ذكر غزة دليلا علي التدين فلن يكون ذكر مصر دليل علي الالحاد، وأذا كان المباركة لقطر هي العروبة فإن المباركة للسيسي تمنع هذا. من فضلك إن كرة الجماهير ولغطها في ملعبك الان فإما أن تضع بها هدفا أو تضيعها.
من السنن الاجتماعية التي قررها القرآن الكريم ما جاء في قوله تعالى: {والذين كفروا بعضهم أولياء بعض إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد كبير} (الأنفال:73)، فقد قررت هذه الآية الكريمة، أن المسلمين إذا لم يعاون بعضهم بعضاً، ويؤزار بعضهم بعضاً، فإن الفتنة تحل بينهم، وتجر معها فساداًَ كبيراً، يعم البلاد والعباد.
براءة من الله ورسوله. أتمني أن تكون استادات مصر بها محاضرات ربع ساعة عن مصر تاريخا وثقافة وعلما وتنمية كمنبر للوعي. كما يفعل ذلك الاهلي من خلال مؤسسته المجتمعية
حفظ الله مصر وأهلها نمي الله الجيش المصري وكبره وقواه وأخاف أعدائنا وحفظ جنوده واعانه اللهم الهم الرئيس كل ناصح أمين. عاشت مصر حرة بكل مكوناتها. اللهم نجنا من المهالك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى