سيناء الحب..ودم الشهداء..لم نفرط فيها..على مدار التاريخ

بقلم اسامه شحاته

سيناء كلمه..سيناء التاريخ.سيناء الذى كلم منها سيدنا موسى عليه وعلى نبينا أفضل الصلاة والسلام ربه من طور سيناء..الذى لم يفرط فيها قادتنا الذين ينتمونا إلى البدله الميرى.

حدثت حرب 67وانهزمنا وضاعت سيناء.وجاءت حرب الاستنزاف التى قادها الأبطال ليحدثوا المنا للعدو.

وياتى الرئيس السادات ليكمل المسيره ونصب عينيه الوطن.وكم هاجمه طلاب الجامعات بسبب تأخره فى الحرب واسترداد الأرض.ولكنه تحمل الكثير حتى جاء الازن من الله وفى شهر كريم هو شهر رمضان.لتبدء أكبر معركه فى التاريخ .

لأننا تعودنا أن الحرب تبدأ فى أول ضوء أواخر ضوء ولكن هذه الحرب بدأت فى وسط النهار الأمر الذى جعل العالم كله يدرسها.حرب استردت قواتنا المسلحه كرامه العرب.عبرنا خط باريف المنيع وحطمنا الاسطوره التى لا تقهر أنهم رجال آمنوا بربهم فزدناهم هدى.قوتنا الذى قال فيهم الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم أن جنودها خير اجناد الأرض.عادت سيناء بعد الانتصار وتحطيم الاسطوره على يد الأبطال.

ودفعناالثمن استشهاد الأبطال لاسترداد سيناء الغاليه.وجاء الدور على الرئيس الأسبق مبارك واسترد طابا بالتحكم واليوم بدفع أبناء قواتنا المسلحه وشرطتنا الثمن فى مكافحه الإرهاب بسيناء وبمشيئه الله سنقضى على الإرهاب ويتم تنميه سيناء من خلال مشروعات عملاقة تجذب معها الملايين لاقامه بسيناء لنصبح لنادروع بشريه ومشروعات تنمويه يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسى الذى لولاه بعد الله لاضاع الخونه سيناء وفرطوا فيها مقابل مليارات حصلوا عليها من امر يكا وحوارات أوباما كانت خير دليل.

الاأن الشعب المصرى بعد الله ابى يحكمنا الخونه وتضيع الأرض فلا سيناء ولاشلاتين وحلايب وغيرها وجاء بثوره وبرئيس يحب وطنه لأنه تخرج من معمل الرجال من قواتنا المسلحه لينخبه شعبه ويحارب الإرهاب وفى بالوكالة عن العالم ويتبنى مصر الجديده ويضع نصب عينيه سيناء الامل سيناء الكنانه وتحيا مصر وكل أهل سيناء بخير وتحيه لكل أم وزجه وابن وابنه شهيد ضحى من أجل أن نعيش نحن وكل عام وسيناء بخير بمناسبه الاحتفال بأعياد سيناء وشعب رئيس مصر بخير وتحيا مصر وإلى لقاء فى مقال قادم طالما فى العمر بقيه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى