حكايتى. مع الريس

حكايتى مع الريس

بقلم / المستشار حسام يحى 

المستشار حسام يحي
المستشار حسام يحي

: مش عارف ايه حكايتي مع الريس
كل ما امسك قلم الاقيني بكتب الريس
عارفين لوغاوي طبل وزمر وخلافه
كنت ارتاح واكون كويس
انما المشكلة عندي بصراحة والحقيقة بعشق الريس
انا من زمان واخويا الكبير مسميني حزب معارضة
ودلوقتي مستغرب هيامي بالريس
انا طول عمري بعيد ع السياسة وحببني فيها الريس
والله اول مرة اشوفك ياسيسي في التلفزيون لا تقولوا اكيد بهييس
قلت الملامح دية وطنية وراهنت عليه وقلت ياناس اهو الريس
طيب والله زمايلي وصحابي من يومهم يقولوا علي ده الريس
وكنت شايف نفسي بميت ريس
ولما شفتك وعرفت كنهك قلت لنفسي انت فين من الريس
هو ده مستوي القيادة ولا غيره ينفع يكون ريس
انا بعشق فيه الصدق اللي في عيونه ولو بصيتوا فيهم كويس
هتفهموا معني لكلامي وسر احترامي للريس
عليم الله بحالي لاهو ابويا ولا عمي او خالي بس ده الريس
لا عمري في يوم من اﻷيام لا كان لي طموح ولا احلام ولو مين ريس
لكن دلوقتي في كل حتة بصرخ واقول استنوا ع الريس
هيحقق كل احلامكم واكتر من احلامكم ما هو الريس
اللي كان حلم في خيالي ومواصفات مش في البشر وعندي ده الريس
فاكرين لما قالنا انتوا نور عنينا قلت ساعتها ده الريس
فاكرين لما اقسم ع اللي يقربلها ﻷشيله من علي وش اﻷرض وفي لحظة يبقي في بطنها
قلت ياناس اهو الريس
استمدينا منك نشاطك وعزيمتك وقوة ايمانك وأخيرا يامصر جه ريس
يليق بيكي وبكرة والمصحف ناوي يخليكي قد الدنيا مش وعدك الريس
طيب بزمتك جربتي كدب عليه مش شفتي الصدق في عنيه ده جاي يبني مش علينا يتريس
والله ياناس لتحطه بكرة صورته في قلوبكم وتفتخروا بالريس
وتبطلوا تتهموني في حبي ورهاني عليه وابقوا افتكروا كلامي ع الريس
واترحمواعلي وقولوا احساسه كان صادق وعمره مانافق حد وحتي لو الريس
اخوكم حسام يحيي
 حكايتى. مع الريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى