مقالات

اسماء.. وتاريخ

اسامه شحاته

بقلم 

اسامه شحاته

نحاول الحديث عن شخصيات اعطت قطاع البترول وقدمت الكثير لان انجازات القطاع بناها ابناء القطاع السابقون والحاليين ومن هنا نحاول الحديث عن هؤلاء لكى يتخذهم الابناء فى القطاع قدوه. والحديث اليوم عن شخصيه رفضت منصب وزير البترول عده مرات وعندما رشح طلب منه ابنه البعد عن هذا المنصب . هذا المهندس اكتشفه المهندس سامح فهمى وزير البترول والثروة المعدنية الاسبق ورشحه رئيسا لشركه تكرير اسيوط وهذه الشركة لها طقوس لابد لرئيس الشركه من السير عليها حتى يكتب له النجاح انه المهندس محمد شعيب وتولى الشركه وكان يستيقظ مع صلاه الفجر يصلى ثم يقوم بالمرور واعاد الانضباط للشركه وكان مكتبه مفتوحا للجميع عين عدد كبير من العاملين وخلق قيادات للشركه من ابنائها وبعدها تولى نائبا للقابضه لجنوب الوادى للبترول ثم ذهب لايجاس رئيسا للشركة وكانت الظروف صعبه وحقق المعادله الصعبه وواجهه رجال الاعمال لتحصيل مديونياتهم وبعد تولى المهندس اسامه كمال الوزاره طلب الوزير تعيين شعيب مساعدا للوزير ورفض الرجل وطلب الخروج من عبائه القطاع فى سن ال55 عاما وعمل فى شركه طاقه وبعدها شركه فجر المصرية والتى كانت لها دورا مهما فى مرور غاز بعض الدول من خلال خط انابيب مصر وتأسيس شركة جديده لاتتبع الحكومه حتى لاتقع تحت طائله التحكيم والذى عانى منه القطاع كثير هذا واحد من عمالقه القطاع الذى يعمل فى صمت ويحقق نتائج مبهره فتحيه له ولكل من بنى ويبنى لبنه فى قطاع البترول لان هؤلاء حفروا فى الصخر لبناء هذا المجد والى اللقاء وشخصيه اخرى من فرسان هذا القطاع والى اللقاء فى مقال قادم طالما فى العمر بقيه والله الموفق والمستعان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى