مقالات

د صلاح هاشم وجمعه مباركه

د صلاح هاشم وجمعه مباركه

زمان لما كنت بتحس بالمجتمع كان المجتمع كله بيحس بيك (تكافل مجتمعي) ولما فقدت الاحساس بالمجتمع؛ فقد المجتمع الاحساس بيك (اللا تكافل ) وما فضلش قدامك غير الإسرة أو العائلة .. ولما كنت بتحس بالأسرة كانت الأسرة بتحس بيك (تكافل أسري/عائلي)ولما فقدت الاحساس بقيمة الأسرة؛ فقدت الأسرة الاحساس بيك (حالة الشعور بالاغتراب )عايش مع ناس لا انت حاسسهم ولا هم حاسين بيك ..فمش فاضل قدامك غير نفسك تحس بيها (فما حاك جلدك مثل ظفرك )ولو مش عارف أو قادر والحياة بقت صعبة ، وهى طبعا هتكون كده ..لف وارجع تاني حس بالناس وصدقنى الناس كلها هتحس بيك (فبناء دولة القيم مقدم على أى بناء مهما كانت أهميته وهو المدخل الأساسى لبناء الإنسان .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى