مقالات

المرأة المصرية العاملة في ظل التمكين الاقتصادي وريادة الأعمال

ليس كافيا أن تمتلك عقلا جيدا، فالمهم أن تستخدمه جيدا

بقلم : الدكتورة دعاء الهلاوى

تعد المرأة المصرية شريك حيوي في سوق العمل، إذ تسهم بشكل كبير في الاقتصاد المصري من خلال مشاركتها في مجموعة متنوعة من القطاعات الاقتصادية. إن تمكين المرأة اقتصادياً له تأثير كبير على التنمية الاقتصادية للبلاد، حيث تعتبر النساء المصريات عنصراً رئيسياً في بناء اقتصاد قوي ومستدام

تزايدت قدرة المرأة المصرية على المشاركة في سوق العمل عبر السنوات الأخيرة، حيث تحظى بفرص عمل متنوعة تتناسب مع مهاراتها وقدراتها . فتعمل المرأة المصرية في مجالات مختلفة مثل التعليم، الصحة، التجارة وريادة الأعمال، وتساهم بشكل فعال في تنمية الاقتصاد المحلي

فإن تمكين المرأة اقتصادياً يساهم في زيادة الدخل القومي وتحسين مستوى المعيشة للأسرة المصرية بشكل عام. كما يعزز دور المرأة في سوق العمل الابتكار والإنتاجية، مما يسهم في تعزيز التنافسية والنمو الاقتصادي للبلاد

إلى جانب ذلك، يساهم تمكين المرأة اقتصادياً في تحقيق التنمية المستدامة من خلال دعم وتمكين المرأة في سوق العمل الذي يحقق تقدم اجتماعي واقتصادي

و لكن هناك بعض التحديات التي تواجه المرأة في سوق العمل المصري والفرص التي يمكن استغلالها باعتبار المرأة شريك أساسي في التنمية الاقتصادية، يجب التركيز على تجاوز التحديات التي تواجهها واستغلال الفرص المتاحة لتعزيز دورها في سوق العمل المصري والتحديات مثل 

التمييز الجنسي: المرأة تواجه تحديات تمييزية في سوق العمل بسبب جنسها، مما يؤثر على فرص حصولها على وظائف عالية الرواتب أو الفرص للترقية

الانحياز الثقافي بعض العقائد والقيم الاجتماعية قد تعتبر أدوار النساء في المجتمع متناسقة أكثر مع المنزل بدلاً من سوق العمل، مما يمكن أن يكون عائقا أمام تطلعات المرأة في تحقيق تمكين اقتصادي

عدم توافر فرص متساوية تواجه المرأة تحديات في الحصول على فرص متساوية في التعليم والتدريب المهني مما يؤثر على قدرتها على دخول سوق العمل بقوة

ولكن بالرغم من التحديات الا انه توجد فرص ونقاط قوة مثل

1 زيادة الوعي: توفير توعية حول حقوق المرأة في سوق العمل وتعزيز الوعي حول القضايا النسوية يمكن أن يسهم في تخفيف التحديات التي تواجه النساء في سوق العمل

2 التدريب والتأهيل المهني هناك خطط تدعمها قطاعات وهيئات ومؤسسات الدولة مثل برامج تدريبية وتأهيلية مخصصة للنساء يمكن أن تزيد من فرصهن في الحصول على وظائف ذات دخل جيد وتعزز قدراتهن المهنية

3 تشجيع ريادة الأعمال: دعم وتشجيع النساء على ريادة الأعمال يمكن أن يكون فرصة مهمة لتحقيق الاستقلال الاقتصادي وتمكين المرأة في سوق العمل

ولاسيما ان هناك بعض الخطوات الهامة الواجب التنوية لها باعتبار الريادة مغامرة مليئة بالتحديات والفرص، فإن الالتزام والإصرار يساعد المرأة المصرية العاملة على تحقيق نجاح كرائدة أعمال فيجب على رائدة الاعمال

تحديد فكرة مبتكرة قبل بدء مشروعك، حدد فكرة مبتكرة تحل مشكلة محددة أو تلبي حاجة غير مرضية في السوق

اكتساب المعرفة والمهارات: قومى بزيادة معرفتك ومهاراتك في مجال الريادة من خلال حضور ورش عمل دورات تدريبية وقراءة كتب حول ريادة الأعمال

بناء شبكة علاقات قوية: قم ببناء شبكة علاقات مهنية قوية تدعمك وتقدم لك الدعم والإرشاد خلال رحلتك في عالم الأعمال

حصول على التمويل: ابحث عن خيارات تمويل مختلفة مثل التمويل الذاتي، القروض الصغيرة المستثمرين الملائمين لمشروعك، أو البرامج الحكومية لدعم رواد الأعمال الاستعداد للتحديات كوني مستعدة لمواجهة التحديات والصعوبات التي قد تواجهك في رحلتك كرائدة أعمال، وتعلمي من الأخطاء والتجارب.

الابتكار والتطوير المستمر كوني متميزة في تقديم منتجات أو خدمات مبتكرة وتطويرها باستمرار لتلبية احتياجات العملاء والبقاء منافسة في السوق.

الترويج وبناء العلامة التجارية استثمري في استراتيجيات التسويق الرقمي والتسويق الشخصي للترويج لمشروعك وبناء هوية تجارية قوية

في الختام، يمكن للمرأة المصرية العاملة تحقيق أحلامها في مجال ريادة الأعمال من خلال دعم الابتكار والروح الريادية.. بالإصرار والعزيمة، يمكنها تحويل تلك الأفكار إلى واقع ملموس يسهم في تنمية الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة للمجتمع المصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى