الطاقه اليوم

هيئة البترول: حريصون على توفير المواد للسوق المحلى بدعم الوزير طارق الملا

كتب : اسامه سامح 

 

أكد المهندس علاء البطل، الرئيس التنفيذي للهيئة المصرية العامة للبترول، حرص الهيئة استكمال مهامها بثقة وثبات فى توفير المواد البترولية للسوق المحلى دون أى أزمات رغم التحديات والظروف الاقليمية، وذلك بدعم من المهندس طارق الملآ وزير البترول والثروة المعدنية  

 

جاء ذلك خلال إجتماع لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، برئاسة المهندس طلعت السويدى اليوم الخميس. لمناقشة مشروع موازنة الهيئة العامة للبترول للعام المالى 2025/204 وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للقطاع.

 

وقال البطل، إن الهيئة لديها خطة طموحة خلال العام المالى الجديد، ولم يتم خفض التقديرات لخطط الإنتاج عن العام الجارى للوفاء باحتياجات البلاد، رغم كافة التحديات وتغير أسعار سلاسل الإنتاج، مضيفا: ” اطمئنكم لا نرضخ للصعوبات فنحن قطاع طموح لديه مهام جسام تجاه الوطن”.

 

وأضاف الرئيس التنفيذى للهيئة المصرية العامة للبترول، أن الهيئة تتغلب على الصعوبات من خلال العمل على ثبات الإنتاج بأفكار جديدة خارج الصندوق وطرح مناطق جديدة، وجلب شركاء جدد.

وحول تساؤل وكيل اللجنة النائب محمد جنيدى عن سداد مستحقات الأجانب، علق المهندس علاء البطل، بتأكيده أنها أحد التحديات التى تواجهها الهيئة، لكن يتم الموائمة فى ظل الظروف الاقتصادية، وهناك ثقه تامة فى الدولة بسداد مستحقات الشريك الاجنبى، والدليل على ذلك اصرارهم على ضخ الاستثمارات ومكملين معانا على حد وصفه.

وفيما يخص تساؤلات النائب رفعت شكيب حول الشركات المصرية العاملة فى قطاع البحث والاستشكاف، قال رئيس الهيئة أن جميع الأيدى العاملة فى شركات البترول مصرية لكن صناعة البترول صناعة عالمية فى النهاية وحتى أمريكا التى تعد مركز صناعة البترول تستعين بالتكنولوجيا الصينية واليابانية، مشيرا إلى صناعه أول حفار محلى بإيدى مصرية فى طفرة شهدها الهام الماضي.

 

 

 

ونوه البطل إلى أن وجود نحو 5 شركات مصرية قطاع خاص تعمل فى مجال الاستكشاف والتنقيب، وهناك شركتين تحصل على مناقصات فى قلب الدول العربية وشمال افريقيا والشرق الاوسط، منوها إلى أن بعض المكونات التى تستخدم فى صناعه البترول مصرية، وهناك مكونات تستورد من الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى