ضربة قاصمة لتجار المخدرات والأسلحة النارية والذخائر غير مرخصة

كتب أحمد فتحى

استمراراً لجهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها ولاسيما في مجال جرائم الإتجار في المواد المخدرة والأسلحة النارية والذخائر غير مرخصة وملاحقة وضبط العناصر الإجرامية القائمة على عمليات جلبها وتهريبها وترويجيها فقد تمكنت جهود الإدارة العامة لمكافحة المخدرات بقطاع مكافحة المخدرات والأسلحة والذخائر غير المرخصة بالتنسيق مع قطاعى الأمن (الوطنى – العام) ، ومديرية أمن الجيزة من خلال عمليات التتبع وإجراء التحريات الدقيقة من رصد نشاط (بؤرة إجرامية) تخصصت فى جلب مخدر الأيس الخام (الشابو) بكميات كبيرة مٌتخذين من دائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة مسرحاً لمزاولة نشاطهم الإجرامى .. ومن خلال الإستعانة بالتقنيات الفنية الحديثة والمتطورة فى المراقبات أمكن رصد عناصر شبكة إجرامية تخصصت فى توزيع شحنات المخدر على العملاء داخل البلاد. 

 

عقب تقنين الإجراءات وبالتنسيق مع مديرية أمن الجيزة تم إستهداف عناصر البؤرة الإجرامية المسئولة عن عمليات الجلب وأمكن ضبطهم وتبين أنهم (3 عناصر إجرامية ، يحملون جنسية إحدى الدول) حال تواجدهم بمحل إقامتهم بدائرة قسم شرطة بولاق الدكرور بالجيزة ، وبحوزتهم (كمية من مخدر الآيس الخام “الشابو” وزنت حوالى 200 كيلو جرام – مبالغ مالية “عملات محلية وأجنبية” – 5 هواتف محمولة – ميزان حساس) .. 

 

كما تم ضبط عناصر الشبكة المسئولة عن عمليات التوزيع داخل البلاد ، وتبين أنهم (4 أشخاص “ثلاثة منهم يحملون جنسية ذات الدولة” ، والرابع “له معلومات جنائية”) .. حال تواجدهم بمحال إقاماتهم بدوائر أقسام شرطة ” 6 أكتوبر أول ، وثانى – بولاق_الدكرور” بالجيزة ، وبحوزتهم (كمية من مخدر الآيس الخام “الشابو” وزنت حوالى 55 كيلو جرام – كمية من مخدر الحشيش وزنت 31 كيلو جرام – عدد 170 قرص مؤثر لعقار “ليريكا” – عدد 4 زجاجات لعقار “ريفوتريل” المخدر – سيارتين – دراجة نارية “بدون لوحات” – 5 هواتف محمولة – 3 ميزان حساس – كمية من المشغولات الذهبية – مبلغ مالى “عملات أجنبية ومحلية”) ، وكذا (2 طبنجة والخزائن الخاصة بهما – بندقية خرطوش – رشاش – عدد من الطلقات مختلفة الأعيرة). 

 

وبمواجهتهم إعترفوا بجلب المواد المخدرة بقصد ترويجها على عملائهم.

تقدر القيمة المالية للمواد المخدرة المضبوطة (257٫200٫000 مليون جنيه تقريباً).

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى